إرادة الله

مِنْ أَجْلِ ذلِكَ لاَ تَكُونُوا أَغْبِيَاءَ بَلْ فَاهِمِينَ مَا هِيَ مَشِيئَةُ الرَّبِّ. (أفسس 5: 17)

إرادة الله صالحة ومرضية، إرادة الله هي الأفضل لحياتنا، إرادة الله هي خلاص البشر، فالله يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون. إرادة الله هي قداسة المؤمنين كي يتغيروا ليكونوا مشابهين صورة ابنه، وإرادة الله هي أن يعم الخير بين الناس وأن يعمل الإنسان الخير والصلاح لأخيه الإنسان، وأن تسود المحبة في عالم البشر. المحبة التي هي لغة الله وأسلوب الله .

فلنسر في مرضاة الله وطاعته خطوة بخطوة في حياتنا. الله لا يقدّم إرادته لنا كخريطة مفصّلة ولكنه، يكشفها لنا خطوة بخطوة، فلنسر في طاعة عالمين بهذا أننا نكون على الدرب نحو مشيئة الله الصالحة لحياتنا.