روح الحق

يوحنا 16: 13  وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.

في كثير من الأحيان نعتمد على قوّتنا ومهاراتنا وإمكانياتنا ونحن نقوم بعمل الرب، نثق بما لدينا وبما يمكننا عمله وبالمصادر المتوفرة لدينا وننسى الأهم، ننسى من منحنا كل هذا. ليس ذلك فقط ولكننا ننسى مصدر القوة، ننسى المرشد والمعزي لنا الذي منحه الله لنا وهو الروح القدس. نسير رحلة حياتنا الروحية ظانين أنها رحلتنا وننكر إنها رحلة الله التي نرافقه لنتمّم قصده في حياتنا، نسقط ونقوم وننجح ونفشل ونرتفع ونهبط ووسط كل هذا ننسى أن عمل الروح القدس هو ما نحتاجه كي نسير بخطى ثابتة نحو الهدف المعدّ لنا وهو مجد الله.

روح الحق الذي منحه الله لنا قادر أن يرشدنا ويقودنا ويرفعنا ويعزينا ويشجعنا. لذا علينا أن لا ننساه وأن لا نهمل عمله في حياتنا بل لنطلب ملئه في كل يوم كي ننال القوة والإرشاد لنسير رحلتنا الروحية بغنى وثبات.