الوعد

1يوحنا 2: 25 وَهذَا هُوَ الْوَعْدُ الَّذِي وَعَدَنَا هُوَ بِهِ: الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.

نودّع عامًا ونبدأ عامًا جديدًا محاولين تقييم العام الذي مضي والتعلّم من أخطاء ارتكبناه، ونندفع بحماس نحو عام جديد. طي صفحة وبدء صفحة جديدة، توديع لحظات حزن، ونسيان إساءات وفتح صفحة جديدة مشعّة بالألم متوقعين النجاح والعلاقات المشبعة والسلام والأمان.

نضع أهدافًا ونتمنى تحقيقها، نخفق في كثير من الأحيان ونشعر بالفشل، وننجح في أحيان أخرى ونشعر بالفخر.

وسط كل ما محاولاتنا هذه وأهدافنا التي حققناها أو التي سنسعى لتحقيقها علينا أن ندرك أن هناك هدف سام وعظيم تحقق وهو هدف الله بالحياة الأبدية. ووعده لنا وعد صادق وأمين لا يعتمد على الظروف ولا على الأحوال بل هو حتمي ومضمون، إن آمنا به فلنا حياة أبدية، فلنبدأ هذا العام ولا نغفل أن يكون هذا هو أهم أهدافنا وأسماها.