ابعد إلى العمق

لوقا 5: 4 وَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ قَالَ لِسِمْعَانَ:«ابْعُدْ إِلَى الْعُمْقِ وَأَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ».

قال الرب يسوع لبطرس أن يذهب إلى العمق، ويلقي الشباك للصيد. نعم إنها دعوة لنا أن نذهب إلى العمق.

نعيش في عالم يتسّم بالسطحية، الأحاديث جافة، والأوقات فارغة، والمشاعر مضطربة، ورؤية وهدف الحياة غير واضح ومشتت. الرب يدعونا إلى حياة لها معنى ومغزى، هو يريدنا أن ندخل في عمق معرفته. فكلما عرفناه فإننا نتغيّر لنشابهه. وهو يدعونا لعمق معرفة كلمته وعمق الحديث معه. هو لا يريدنا أن نكون سطحيين جافين، لكن متوطدين ثابتين فيه. لا نقبل أن نبقى على الشاطىء ولكن أن نكون في الأعماق نجد الكنوز المخفية.

فلنثبت عيوننا نحوه ونعيش حياة لها مغزى ومعنى، ولا نقبل بالسطحية ولكن نسعى نحو العمق.