برامج تلفزيونية /كلام رجال

التخطيط ووضع الأولويات:

ضيوف الحلقة:

هل تشعر أنك بوصلة ضائعة تائهة لا تعرف أين تتجّه وتتوجّه؟ هل تجد جهودك ضائعة ورؤيتك مشوشة وأهدافك مبهمة؟ احذر أن تستمر في هذه الحالة، فأنت في طريقك إلى سراب.

اعلم...

  • نحن بطبيعتنا البشر نميل إلى ما هو سهل، ونبتعد عن الأمور التي تحتاج إلى جهد خاص. لذا فإن أردت أن تحقق أمرًا يحتاج إلى جهد فدرّب نفسك على ما هذا فهو أمر خارج عن طبيعتك وبحاجة إلى تدريب.

  • أن الوصول إلى الطريق الصحيح يحتاج إلى خارطة لمعرفة الطريق، والوصول إلى الأهداف المرجوّة يحتاج إلى تخطيط. لذا اجعل التخطيط مهارة تتمّرن عليها إلى أن تصبح جزءًا من حياتك الخاصّة.

  • الرؤية هي كالروح التي تحيي أهدافنا، وتوجّه أفعالنا. لهذا اجعل رؤيتك واضحة ودعها تلهب قلبك وتشغّل فكرك وتقود خطواتك.

  • هناك الكثير من الأصوات من حولنا، ليس كل صوت هو دعوة لك، فالكثير من تلك الأصوات هي مجرّد مشتتات عن الدعوة الحقيقية الخاصّة بك.

  • الأهداف الكبيرة تتحقّق من خلال الأهداف الصغيرة المجزأة. ضع هدفًا ليومك ولأسبوعك ولكل سنة.

  • العادات الجيّدة تصنع منا أشخاصًا فعّالين، وفهمنا لأنفسنا يساعدنا في التواصل مع الآخرين.  

  • هناك أمور تمتص طاقتنا لذا علينا أن نعملها في بداية النهار كي نتخلّص من القلق ونشعر بالارتياح.

  • اعمل أفضل ما يمكنك عمله في بداية اليوم، فالأكفاء يبدأون بعمل الأمر الأهم في بداية نهارهم وهو التخطيط. ابدأ نهارك بأفضل ما يمكن.

  • اختم نهارك بأفضل ما يمكن، بالقراءة والاسترخاء لتبدأ يومك التالي بنشاط وحماس.