برامج تلفزيونية /كلام رجال

كيف نتعامل مع أشخاص من ثقافات مختلفة

ضيوف الحلقة:

الضيوف مقطع الموسيقى: همام وباسم وجوزيف وماهر. عودة حبش: مستشار مالي وإداري – د. عصام سمير: دكتوراة في علم النفس، جامعة هارفرد – رنا نجم: مديرة شركة برنو للإتيكيت والبروتوكول عودة حبش: مستشار مالي وإداري- د. عصام سمير: دكتوراة في علم النفس، جامعة هارفرد- عيسى نشيوات: مستشار في التنمية عيسى نشيوات: مستشار في التنمية- حسام سمير: مساعد مدير شركة تأمين

هل تشعر أنك في فقاعة منفصلة تتعامل مع أشخاص فقط من ثقافتك ولا تختلط بآخرين مختلفين عنك؟ أم تشعر أنك في عالم كبير واسع ويداك متسعتان معه لتحتضنه وتتعرّف عليه وتستمتع بالاختلاف والتنوّع الذي يسوده؟  في كلا الحالتين ستكون هناك أوقات ومواقف تجد أنك مع آخرين مختلفين عنك، فماذا تفعل؟

نحتاج أن ندرك أن الثقافات التي نتعامل معها  هي كالجبل الجليدي، جزء بسيط منها هو الظاهر، والكثير مختفي في عمق البحر. وأن ما بدخلنا وما بداخل الآخرين الذين نتعامل معهم هنا الكثير الكثير مما لا يمكننا رؤيته. لذا نحتاج أن نفهم أعماق الآخر وجذور ثقافته. فمثلًا تعتمد الثقافات في العادة على عدّة عوامل، فبعض الثقافات تعتمد على الكرامة مقابل الخزي، وأخرى الصح مقابل الخطأ، وأخرى القوة مقابل الخوف. وهذه هي الأمور التي تحرّك الأشخاص وتؤثر في سلوكياتهم وردود أفعالهم وحتى في تربيتهم لأطفالهم. كما وإن فهمي لذاتي ولدوافعي ولمحرّكاتي، وفهم أثر ثقافتي على الآخرين، يساعدني في فهم وتفسير العالم من حولي، مدركًا أن الآخر لا يرى العالم كما أراه أنا. وبالطبع هذه ما يسبّب أكبر المشاكل والصراعات بين الأفراد أو المجتمعات أو حتى في المؤسسات، فالطريقة المعتادة التي نتصرّف بها مقابل الشيء المختلف عنا هو الذي يؤدي إلى مفاجأة من ردة الفعل وبالتالي صدام وعدم تفاهم. ومن المؤكد أننا لا ننكر أهمية الذكاء الاجتماعي في هذه الحالات.

في بعض الأحيان نجد أننا نتصرّف في بعض الأحيان بطريقة فقط لأننا نرغب بالحفاظ على كرامتنا ونود تجنب الخزي، وعندما ننظر إلى كيف يتصرّف الغرب نجد أنه مباشر وصريح ويقول ما يفكّر به، فالأمر الهام بالنسبة له هو الصح والخطأ.

فإن كنت تقف أمام من هو مختلف عنك، تذكّر أنك لست في فقاعة، وتذكّر أن العالم الذي يحتضنك يريدك أن تحتضنه كذلك، ودع الفضول في داخلك يغنيك، واعلم أن هذا مكسب لحياتك. فالاختلاف بركة والتوّع متعة والآخر المختلف عنك يضيف لحياتك ما هو أغنى وأمتع وأجمل.