أكرم الآخرين وقدّر ما يفعلون واحترم ما يقولون.
 
لا تقارن نفسك بغيرك، فلكل منا إمكانياته وقدراته ومواهبه.
 
كل ما لنا هو من الله، حتى إيماننا به هو منه كذلك، ليس لنا فخر.
 
الصداقات الحقيقية تدفعك نحو النجاح وتجنّبك طريق الانحراف.
 
لا تستسلم للفشل بل انهض من جديد.
 
متعة عيد الميلاد الحقيقية باختبار هذا الميلاد في القلوب.
 
نحتاج إلى سلام مع الله، ومع الآخرين ومع أنفسنا.
 
أهم ما في الميلاد أن المسيح ولد ليصل الصليب فداء للبشرية.
 
ظهرت المحبة العملية في الميلاد في المذود.
 
لا يوجد وقت فيه تتوقف عن أن تحلم حلمًا جديدًا أو تضع هدفًا جديدًا.